مشروع التجارة الإلكترونية الأول

الناس تتعلم من الأخطاء أكثر من الصواب
مازن الضراب

استضفنا الأستاذ مازن الضراب في ويبنار بعنوان “مشروع التجارة الإلكترونية الأول” وهنا ملخص الويبنار:

بدلاُ من الحديث عن التجارة الإلكترونية و كيفية ممارستها والتميز  فيها , أخذنا ا.مازن في هذه الندوة منحى مختلف ألا وهو الاخطاء العشرة التي تؤدي الى فشل تجارتك الإلكترونية , وذلك بهدف فهمها ومعرفة كيفية التعامل معها لتجنبها .

حيث أصبحت الناس تتعلم من الأخطاء والفشل أكثر مما تتعلمه من الصواب والنجاح و اليوم تقاس الخبرات ليس فقط بالإنجازات و المشاريع الناجحة بل ايضاً بالمشاريع التي فشلت و اخفق فيها، و من ثم بدء في استعراض هذه الأخطاء الجسيمة التي قد تهدد مشروعك في التجارة الإلكترونية وكيفية التعامل معها .

الخطأ الأول : هو أن تبدأ بدون معرفة المنتج الذي تود بيعه .

حيث ان الكثير يتكبد عناء أنشاء و دفع رسوم متجر الكتروني لكن عندما يصل لجزء المنتجات التي يبيعها هذا  المتجر تجد أجابتهم مجهولة أو غير محددة أو غير واضحة , ومن هنا وضح أن التجارة الإلكترونية تتشابه مع التجارة التقليدية ولا تختلف عنها كثيراً وخصوصاً في ضرورة تحديد المدخلات التي أهمها المنتج حيث أن البضاعة هي أساس التجارة ,  وهذا الخطأ يقود الى ضعف واضح و كبير في متجرك . 

منتجك هو عمود متجرك الفقري فبدونه سينهار كل شيء , وصحيح بأن المنتج المرغوب في الوقت المناسب يحقق ارباحه فوق المتوقع بغض النظر عن بساطة طرق عرضه ,

لكن كلما تميزت منتجات متجرك و اختلفت كلما زادت احتمالية توسعك و نجاحك ، و بإمكانك جلب منتج مميز بعدة طرق هي : استيرادها بطريقة ذكية أو تصنيعها في الخارج أو تصنيعها في الداخل. حيث ان اهم عامل من عوامل نجاح المتاجر الإلكترونية هو تمكنك من إيجاد منتجات مميزة .

الخطأ الثاني : أن تبدأ بدون ثقافة أو علم في التجارة الإلكترونية 

من الضروري أن تمتلك على الأقل مهارات أساسية في التجارة الالكترونية عند بدءك، وبالتالي  تستطيع أن توفر الكثير من الوقت و الحيرة التي قد تمر بها في مراحل متعددة ، مع العلم بأن المحتوى العربي في مجال التجارة الالكترونية قد تطور كثيراً و تعددت المصادر في هذا المجال عليك فقط أن تطلع و تسال لتصل الى مرادك ,

والمعرفة لا تقتصر فقط عن متجرك الالكتروني بل تشمل سلسلة الامداد.و لن تستطيع معرفة أفضل مزود خدمة لك إلا بمعرفتك بكافة مراحل سلسلة الإمداد وكيف سيرتبط مزود الخدمة بالمراحل الأخرى كما في الصورة ادناة . للمزيد عن سلسلة الامداد انقر هنا و هنا .

هذه الثقافة ستساعدك في بناء معرفة للتعامل مع كل خطوه و لتستطيع طرح الاسئلة المناسبة على مزود الخدمة في كل مرحلة من هذه المراحل حيث أن السؤال الصحيح هو نصف الإجابة. 

الخطأ الثالث : متجرك سيسوق نفسه بنفسه أو سيقوم غيرك بالتسويق لك 

الكثير يعتقد ان المتجر الألكتروني سيسوق نفسه بنفسه أو سيقوم غيرك بالتسويق له , فيتجاهلون هذا الجانب لذا يجب من البداية أن تحدد جوانب التسويق التي ستستخدمها للإعلان عن متجرك . 

حيث ان التسويق الالكتروني والتجارة الالكترونية جناحي لطائر واحد و التسويق من العلوم الإنسانية الفطرية لذا عليك ان تجرب التسويق وتطور مهاراتك فيه .

ومن ميزات التسويق في التجارة الإلكترونية انك كلما سوقت أكثر زادت مبيعاتك بشكل طردي لذا تحتاج ان تظهر للناس عبر حملات اعلانية مستمرة . ويعد من أهم متطلبات المتجر الناجح مسوق متخصص متميز.

ويمكنك زيادة معرفتك عبر المراجع المرفقة أدناه .

360 درجة للتسويق لحاتم الكاملي 

عبر منصة دروب “مقدمة للتسويق في قنوات التواصل الاجتماعي “  أكاديمية زد

الخطأ الرابع : متجرك سيبيع منتجاته بنفسه .

البعض يعتقد أن المتجر الألكتروني سيبيع المنتجات بنفسه و نتفق معه في أن المتجر سيكون واجهة تمكن العميل من أن يطلب بدون أي تدخل بشري لكن لا بد من وجود مسؤول عن المتجر.

أغلب المتاجر الكبيرة تفوض اقسام اخرى بمسئولية إدارة المتجر الألكتروني كتقنية المعلومات لكن هذا خطأ فادح , فيجب ان يكون هنالك شخص مسئول عن متجرك الالكتروني مع العلم ان هنالك الكثير من الأشياء التي تحتاج متابعة بشكل مستمر منها : تحليل البيانات الخاصة بالمتجر والتي تشمل المنتجات الاكثر مبيعا و ابرز التحديات التي تواجه الزبائن والتواصل مع مزودي الخدمات و من جهة أخرى ايضاً العروض الخاصة بالمتجر و تصميمها .

مدير متجرك الالكتروني يعتمد بشكل أساسي على حجم متجرك وحجم استثمارك فيه فإن كان صغير ننصح بأن تكون المسئول وان كان كبير يمكنك تكليف فريق متخصص و من المهم ان تعرف كيف تستقطب مدير متجر الكتروني   للمزيد هنا 

الخطأ الخامس : تصوير منتجك بطريقة واحدة فقط 

الجميع يتفق أن التجارة الإلكترونية أقل تكلفة من التجارة التقليدية و لكن من التكاليف الأساسية في متجرك تكاليف التسويق للمنتجات ومن أهم طرق التسويق الصورة , حيث ان صورة واحدة لمنتجك غير كافية ابداً۔

لذا من المهم الاستثمار في المنتجات التي تعرضها في متجرك فتجد في المتاجر الصينية صور المنتجات تكون متنوعه و موضحه لأدق التفاصيل و بخلفيات مختلفة وتصل الى 15 صورة للمنتج الواحد.

وتعد الصورة مهمه لأنها توصل كل شيء عن منتجك وبذلك تقل الاستفسارات عن المنتج و ترفع نسب مبيعاتك لذا من المهم التنويع في طرق التصوير وخصوصا صور نموذج الحياه اليومي  Life Style Photo حيث تظهر طريقة استخدام المنتج وشكله الحقيقي ومن الضروري ان تكون الصور بدقة و جودة عالية۔

الصورة الجيدة تعد كاستثمار أساسي وهي وسيلة للتواصل مع الجمهور في السوشل ميديا و تساعدك لاحقا على صناعة أعلان مميز.

الخطأ السادس : البحث عن أقل سعر توصيل بين الشركات المتاحة . 

اختيار شركة التوصيل الارخص او ذات التكلفة المنخفضة  للتوصيله الواحدة خطأ فادح قد يعود عليك بخسائر كبيرة وخصوصاً اذا لم تهتم بالتفاصيل الأخرى في عملية التوصيل۔

لذا يجب حساب تكلفة التوصيل كمتجر الكتروني على المدى الطويل والبحث عن المزايا والمعايير الاخرى المختلفة التي تقدمها شركات التوصيل بهدف توفير أفضل تجربة مستخدم لعملائك والتي تشمل:

  • التوصيل لمنزل العميل بدلاً من الاستلام من الفرع Last Mail Delivery .
  • الاستلام من مقر التاجر First Mail .
  • جودة الربط التقني مع المتاجر الإلكترونية.
  • عدد مرات التواصل مع العميل Number Of Attempts .
  • تكلفة الرجيع وسرعة ارجاعه.
  • سرعة التحصيل .

وقد ظهرت شركات توصيل سعودية متخصصة على مستوى عالي من الاحترافية والتميز في التجارة الالكترونية مثل : سلس و طرد و فاستلو و بيز .

الخطأ السابع : أفضل وسيلة تسويق للمتجر الالكتروني هي المؤثرين .

الكثير من الناس يؤمن بذلك وصحيح انها وسيلة جيدة و فعالة لكنها ليست أفضل وسيلة  , وهي خيار واحد من ضمن خيارات متعدده في مجال التسويق ، ومن عيوبها أنها لا تتصف بالاستمدامه و الأستمرارية العالية .

 اضف الى ذلك ان هذا الإعلان خارج نطاق إدارة المتجر فلا يستطيع التجار أن يتحكم به و اخيراً تعد فترة الإعداد للإعلان فترة طويلة تشمل على الكثير من التنسيق و التجارب , وهذه الوسيلة قد تكون مجدية عند استخدامها بشكل صحيح في الوقت الصحيح كالمواسم أو  مع قرب نزول الرواتب .

اخيراً يوجد العديد من أساليب التسويق وعليك ان تجد خلطتك السحرية في التسويق لمتجرك الالكتروني وذلك باستخدام الوسائل المختلفه و تجربتها حتى تجد الطرق المثالية لمتجرك . للمزيد من هنا و هنا .

الخطأ الثامن : اطلاق حملة تسويق بدون حساب تاثيرها و العائد على الاستثمار

من أكبر الأخطاء التي يرتكبها المسوقون هو أطلاق حملة تسويقية من دون حساب تأثيرها و عوائدها على الاستثمار Return Of Investment لذا من المهم جداً أن تعرف اثر حملة التسويق و هل حققت عوائد مجدية او لا ؟

تكلفة الحملة التسويقية – أرباح هذه الحملة = العائد على الاستثمار

وكل ذلك بهدف أن تحدد خياراتك وقراراتك التسويقية لاحقاً . من أبرز طرق تتبع أثر الحملات التسويقية و حساب عوائدها علي الاستثمار خيار الكربونات أو تتبع الأثر .
للمزيد من هنا .

الخطأ التاسع : تناسي تفعيل مدى كوسيلة دفع وتكتفي بالحوالة البنكية

قبل ستة أشهر لم يصنف هذا الفعل كخطأ فادح لكن اليوم من وجهة نظر ا.مازن  انه واحد من الأخطاء الفادحة حيث أن تجاهل تفعيل خيار الدفع عبر مدى والاكتفاء بالتحويل البنكي يزيد من نسبة الرجيع و الطلبات الملغاة في متجرك .

أضف إلى ذلك بطء و طول العمليه ذاتها من إضافة مستفيد و تفعيله ومن ثم التحويل والتأكد من استلام الحوالة ومن ثم البدء في إدراة شحن وتسليم الطلب.

الخطأ العاشر : لا تتواصل مع عملائك وعاملهم كانك روبوت

الكثير يعتقد أن عدم التواصل مع العملاء دليل على نجاح المتجر الإلكتروني لكن هذا التواصل بسيط في طبيعته لكن تاثيره جداً كبير ومميز على المدى البعيد مع العلم  أن التواصل الالكتروني مع العميل ليس المقصود .

أنما المقصود هو  التواصل الشخصي حيث أن ذلك يساعدك في معرفة طبيعة عملائك و تحويل العميل العادي عميل دائم و بالتالي زيادة ولاء العملاء وهذه الخواص في غاية الاهمية حيث تؤثر مستقبلاً في خيارات التسويق الالكتروني للمتجر  و اختيارات المنتجات القادمة وخياراتها و الوانها.

اخيراً من اهم التطبيقات التي تساعدك على بناء قنوات شخصية للتواصل الفعال تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل: 

لمشاهدة الحلقة كاملة على اليوتيوب من الفيديو التالي:

للاستماع إلى الحلقة كاملة على SoundCloud:

للاستماع إلى الحلقة كاملة على Apple Podcasts:

اضغط هنا

فريق KKUx