xers1

Xers1: كيف يمكن الربط بين التفكير التصميمي والذكاء الاصطناعي؟

“سوف يحمل المستقبل فرص عظيمة للبشر للإبداع والخيال أكثر من ذي قبل.”

في أول لقاء من لقاءات Xers حيث يجتمع رواد منصة KKUx من الخبراء والمتعلمين في مكان واحد لمناقشة مهارة أو أكثر من المهارات المطروحة على المنصة. في أول لقاء والذي كان في ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ تم عقد لقاء Xers 1 والذي يركز على المعادلة التالية:

Xers1 = Design Thinking + Artificial Intelligence

كان هدف اللقاء محاولة الإجابة على سؤال مهم: كيف يمكن الربط بين التفكير التصميمي والذكاء الاصطناعي؟ لمحاولة دراسة مزج التخصصين سوياً كما يتضح في الصورة التالية. وقد تم استضافة خبراء في المجالين هما: الدكتور عبدالله الوليدي خبير التفكير التصميمي والدكتور سالم العلياني خبير الذكاء الاصطناعي. وهذه التدوينة تلخص لكم نتائج هذا اللقاء.

ماهو التفكير التصميمي والذكاء الاصطناعي؟

التفكير التصميمي يقدم طريقة إبداعية في مواجهة التحديات وتقديم نتائج أفضل تلبي احتياج البشر. التفكير التصميمي يضع الإنسان هو المحور في تطوير منتجاته وحلوله. قبل بضع سنوات كان التركيز في تقديم الحلول يقوم على التقنية وليس البشر. اليوم التفكير التصميمي يحاول تغيير هذا المفهوم ويجعل البشر هم الأهم.

بينما الذكاء الاصطناعي ليس بالعلم الجديد وهو تطور تقني هائل نتيجة للتطور البشري في الأساس. الذكاء الاصطناعي هو أن تقوم الآلة ببعض الأعمال التي يقوم بها البشر بطريقة أسرع وأكثر كفاءة ليس فقط على مستوى الأتمتة بل حتى على المستوى الإدراكي مثل التعلم واتخاذ القرارات.

تأتي كلا المهارتين بطريقة جديدة للابتكار في حياتنا. وتكمن قوة التفكير التصميمي في التعامل المباشر مع البشر وجعل العاطفة والتجريب هي المصدر في البناء والتصميم. وتكمن قوة الذكاء الاصطناعي في المنطق والخوارزميات التي تتعامل مع البيانات الضخمة التي تكشف الأنماط وتستخدم الاحتمالات في مشروع ما.

هل يمكن الدمج بين التفكير التصميمي والذكاء الاصطناعي لاستخراج مهارة جديدة في المستقبل؟ وكيف؟

الإجابة: نعم يمكن التكامل بين المهارتين. بل أصبح من الضروري التكامل بين الإنسان والآلة من أجل مستقبل أفضل وكي نجعل من العالم مكان أفضل للعيش والرخاء. ويتم ذلك عن طريق:

سوف تقوم الآلة بالأعمال الروتينية الشاقة بجودة أعلى وسرعة أفضل. هذا سوف يخلق مساحه جديده للإنسان نحو الخيال والابداع. وبذلك تتضاعف فرص الابتكار والإبداع في مختلف القطاعات البشرية مثل الصحة والتعليم وغيرها، ثم تأتي الآلة كي تتكامل مع الإنسان لتحقيق هذا الإبداع والإبتكار بجودة أعلى ووقت أقل.

يجدر بالمؤسسات والقطاعات الحكومية وغيرها قبول التحول من ثورة صناعية الى أخرى والعمل بشكل متسارع للجاهزية للمرحلة القادمة من خلال التعلم والتأهيل لوظائف المستقبل. ويجب توجيه التركيز في التعليم والتعلم على المهارات الناعمة Soft Skills وكذلك في العلوم التي تعتمد على الإبداع والابتكار والخيال مثل التصميم والفن والتي تعتمد على مهارات الابداع والخيال. إن المهارات مثل حل المشكلات والذكاء العاطفي والتفكير النقدي ومهارات التواصل هي مهارات يصعب أن تُستبدل بالاله.

جميع الجهات والقطاعات تحتاج كلا المهارتين على حد سواء وذلك من خلال استخدام التفكير التصميمي لوظائف البشر في الإبداع والابتكار وكذلك الذكاء الاصطناعي لوظائف الاله التي تقود الى كفاءة في التنفيذ وخفض التكاليف ولها عائد استثماري على البشر بطريقه غير مباشره.

الخلاصه

الدمج بين الذكاء الاصطناعي والتفكير التصميمي هو دمج بين علم البيانات وعلم التصميم و علم الآلة لتصميم حياة الإنسان وبناء خدمات ذكية ومنتجات ذات قيمة تسهل حياة البشر وتجعل عالمنا أكثر جودة ومناسبة للعيش. وسوف يحمل المستقبل فرص عظيمة للبشر للإبداع والخيال أكثر من ذي قبل.

للمزيد حول التفكير التصميمي يمكنك الالتحاق بكورس التفكير التصميمي على KKUx. للمزيد حول الذكاء الاصطناعي يمكنك الالتحاق بكورس الذكاء الاصطناعي للجميع على نفس المنصة. وهذا الفيديو يفيدكم في كيفية الدمج بين التخصصين من أجل وظائف المستقبل.

وهذه بعض صور ولقطات من اللقاء.


انضم معنا في لقاء Xers القادم وسجل في مجموعتنا على Meetup

فريق KKUx